النظام الغذائي للشهر التاسع من الحمل (الأسبوع ٣٣ -٣٦) - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الحمل / النظام الغذائي للشهر التاسع من الحمل (الأسبوع ٣٣ -٣٦)

النظام الغذائي للشهر التاسع من الحمل (الأسبوع ٣٣ -٣٦)

الحمل هو الوقت الذي تتخذين فيه كل الخطوات الممكنة لحماية صحة طفلك أكثر من صحتك. الشهر التاسع يمثل الأيام القليلة الأخيرة من الثلث الثالث قبل الولادة، ولابد من الاسترخاء والراحة قدر الإمكان خلال هذه الفترة، لأنك ستشعرين حقًا بالثقل وعدم الارتياح أثناء التنقل، لكن الحماس لمقابلة طفلك الصغير سيطغى على كل الصعوبات.

أنت الآن في انتظار اللحظة التي تضمين فيها طفلك بين ذراعيك بعد ٩ أشهر طويلة، وهناك الكثير من الأشياء التي يجب الاعتناء بها خلال كل ثلاثة أشهر من الحمل، وخاصة في الثلث الثالث والأخير. يجب تخطيط نظامك الغذائي وأسلوب حياتك لصحة طفلك وعافيتك أنت أيضًا.

النظام الغذائي في الشهر التاسع من الحمل

في الشهر التاسع، سيكتمل نمو طفلك إلى حد كبير، حيث تتراكم الدهون على جسمه، وسوف يزداد وزنه تدريجياً. العضوان اللذان ينضجان هما الرئتين والمخ.

تناولي الأطعمة الصحية والمغذية مثل الثلث الأول والثاني من الحمل، ولكن بكميات أكبر قليلاً لأن الطفل سيحتاج إلى زيادة الوزن خلال هذه الأيام.

بعض الأطعمة التي يجب ضمها في نظامك الغذائي في الثلث الثالث من الحمل.

١. تناولي الأطعمة الغنية بالألياف:

يجب أن يكون طعامك خليطًا من كل شيء صحي، تناولي الخضروات الطازجة والفواكه والحبوب والشوفان والخبز وكل شيء مصنع من الحبوب الكاملة.

٢. تناولي الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

الأطعمة الغنية بالكالسيوم ضرورية في هذه المرحلة الأخيرة من الحمل، بما أن طفلك ينمو، فهو يحتاج إلى المزيد من الكالسيوم لأنه يقوي العظام ويعطيها قوة.

٣. تناولي الأطعمة الغنية بالحديد:

يعد نقص الحديد أيضًا أحد المشاكل الرئيسية التي تواجهها المرأة الحامل في هذه المرحلة. على الرغم من أنه سيتم إعطاء المكملات الغذائية من الثلث الثاني من الحمل، إلا أن نظامك الغذائي يجب أن يعتبر المصدر الرئيسي للحديد.

يتوفر الحديد في الزبيب، والخوخ، والسبانخ الأحمر، والبروكلي، والدجاج، والبازلاء، والتوت، والبيض، والأسماك، إلخ. تناولي ثلاث حصص منها يوميًا على الأقل.

٤. تناولي الأطعمة الغنية بفيتامين ج:

تناولي الكثير من الطماطم، والقرنبيط، والفراولة والبروكلي، والبرتقال وما إلى ذلك، فهي غنية بفيتامين ج الذي يعتبر مفيدًا جدًا لصحة البشرة.

٥. تناولي الأطعمة الغنية بحمض الفوليك:

يعد حمض الفوليك مطلبًا حيويًا لصحة طفلك، وخاصة لنمو العمود الفقري. بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لا يتم إعطاء أي مكملات لحمض الفوليك، لذا يجب ضم الأطعمة الغنية به مثل الفول، والخضروات الورقية الخضراء، والحمص، إلخ.

٦. تناولي الأطعمة الغنية بفيتامين أ:

فيتامين (أ) ضروري لنمو أعين وبصر الطفل ويساعد في العناية بعيون الأم، تناولي مصدر واحد على الأقل منه في نظامك الغذائي كل يوم.

إذا كنت في الثلث الثالث من الحمل، فإن الشيء الوحيد الذي يدور في ذهنك هو الولادة، فإليك إليك الأطعمة التي لابد من تناولها للولادة الطبيعية في الشهر التاسع.

السمن غذاء جيد للغاية يساعد على الاسترخاء ويساعد في الولادة الطبيعية. يمكن إعطاء السمن للمرأة الحامل من الشهر السابع فصاعدًا. إنه جيد للطفل والأم. يساعد في:

  • الولادة الطبيعية
  • التقلقل من تقلب المزاج
  • الإمساك
  • استرخاء العضلات وما إلى ذلك.

الأطعمة التي يجب ضمها في نظامك الغذائي للشهر التاسع:

  • الفواكه الطازجة – تناولي نوعين على الأقل كل يوم.
  • الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل البسكويت أو الخبز.
  • جميع أنواع الخضار وخاصة الورقية الخضراء.
  • الحليب والمنتجات ذات الصلة مثل الزبدة، والسمن، والجبن وما إلى ذلك.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الأسماك، واللحوم وما إلى ذلك.
  • اشربي الكثير من الماء لأنه يطرد السموم من جسمك ويمنع الجفاف.

تناولي الطعام الصحي لأن هذا سيبقيك بصحة جيدة وسيمنحك أيضًا الطاقة اللازمة لتكوني أنت وطفلك بعيدًا عن جميع مضاعفات ما قبل الولادة وبعدها. إن اتباع نظام غذائي متوازن سيقلل من أعراض الحمل الشائعة مثل حرقة المعدة والإمساك، كما أنه يضمن النمو السليم للجنين، وأخيراً لولادة طفل السليم.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها خلال الشهر التاسع من الحمل؟

هي نفس الأطعمة التي يجب تجنبها خلال الشهر التاسع والأخير من الحمل. المدرجة أدناه هي الأطعمة التي يجب تجنبها خلال الشهر التاسع من الحمل:

مادة الكافيين:

يعتبر شديد الخطورة على طفلك الصغير خلال جميع مراحل الحمل، ومن الأفضل تجنبه. إذا كنت تتناولينه، يجب أن يقتصر هذا على ٢٠٠ مجم يوميًا. الشوكولاتة تحتوي على مادة الكافيين لذا من الأفضل الحد من تناوليها.

الكحول:

إنه خطير من جميع النواحي، لذا تجنبي تناول الكحوليات تمامًا طوال فترة الحمل.

الأجبان الطرية:

هذه الأجبان غير مبسترة ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالليستريوتيك، وهي عدوى تشكل خطورة على طفلك.

التبغ:

لابد نت المتناع عن التدخين لأنه يمكن أن يؤثر على طفلك بطريقة غير صحية للغاية.

المأكولات البحرية النيئة:

تجنبي بصرامة المأكولات البحرية غير المطبوخة، أو نصف المطبوخة لأنها يمكن أن تحتوي على بكتيريا خطرة.

من الصعب الحصول على أوميجا ٣ في الثلث الثالث من الحمل من خلال الطعام الطبيعي وحده. يمكن تناول أنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية لهذا الغرض على وجه التحديد. بعضها زيوت نباتية وأسماك قليلة الزئبق، وإذا كانت أوميجا ٣ غير كافية في الجسم، يصف الأطباء المكملات الغذائية. خلال الثلث الثالث من الحمل، يقول الأطباء أن الجنين يحتاج إلى ٧٠ مجم من أحماض أوميجا ٣ الدهنية لتلبية احتياجاته المتزايدة.

نصائح التغذية للشهر التاسع من الحمل

النظام الغذائي الصحي هو أفضل مصدر للحصول على كل التغذية المطلوبة، ولكن إذا كان جسمك لا يمتص ما يكفي من العناصر الغذائية من الطعام، فأنت بحاجة إلى تناول المكملات الغذائية. تأكدي من استشارة طبيبك بخصوص هذا. بعض المكملات الموصوفة هي:

  • مكملات الحديد
  • مكملات الفيتامينات
  • مكملات الكالسيوم
  • المكملات متعددة المعادن
  • مكملات حمض الفوليك

قللي من الأطعمة المدرجة أدناه كلما أمكن ذلك لأنها غير صحية وتزيد من زيادة الوزن غير المرغوب فيه وسوء التغذية.

  • نسبة عالية من الدهون والسكر
  • الأطعمة المقلية
  • حلويات
  • جبنه
  • الحلويات

تناولي الكثير من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والحليب بدلاً من هذه الأطعمة غير الصحية.

  • قسّمي وجباتك إلى ٦-٧ وجبات صغيرة بدلاً من 3٣ وجبات كبيرة.
  • الماء أمر حيوي، تناوليه قدر الإمكان بين الوجبات.
  • يحافظ الحليب قليل الدسم على قوة عظامك ويساعد في الرضاعة الطبيعية بمجرد ولادة الطفل.
  • تناول المكسرات والبذور، ليس كثيرًا، ولكن حفنة منها للحفاظ على الدهون الصحية.
  • المشي ١٥ إلى ٣٠ دقيقة كل يوم لتخفيف التورم وحرقة المعدة والإمساك وما إلى ذلك.
  • أضيفي ما يكفي من السمن إلى نظامك الغذائي في الشهر التاسع من الحمل من أجل الولادة الطبيعية.
  • مارسي اليوجا لأن تمارين الإطالة تساعد على الاسترخاء الشديد للعضلات.
  • تجنبي الإجهاد والتوتر لأنه يلعب دورًا كبيرًا في ولادتك.
  • يوصى أيضًا بتدليك منطقة العجان لتجنب الولادة القيصرية.

يمكننا أن نستنتج أن تناول نظام غذائي متوازن بالإضافة إلى ممارسة تمارين بسيطة مثل المشي السريع واليوجا يمكن أن يساعد في ولادة طبيعية دون أي مضاعفات ومخاطر لكل من الأم والطفل.