الرئيسية / الرضع / الأطفال الخدج / 5 مراحل رئيسية لنمو الطفل
5 مراحل رئيسية لنمو الطفل

5 مراحل رئيسية لنمو الطفل

يرغب جميع الآباء في أن يكبر طفلهم ليكون فرد ذكي وناجح وسعيد، كما تتكون لديهم الأحلام الكبيرة لصغيرهم في اللحظة التي يبدأ في أن يخطو فيها خطواته الأولى! ولكن، بالطبع، هناك العديد من مراحل النمو التي يجب أن يمر بها الأطفال، ولكل منها أهميتها ومجموعة من الفوائد أيضا.

عندما يكون الأطفال في طور النمو، فإنهم يمرون ببضع مراحل التطور المتميزة، ويمكن فصل هذه المراحل بسهولة بناءً على الفئة العمرية التي يعيشها الطفل. وقد تم توثيق مراحل النمو هذه لأنها مفيدة للآباء في فهم نمو أطفالهم بشكل أفضل، وكذلك التعامل معهم وفقًا لذلك. بناءً على ذلك، يمكن للوالدين اتباع بعض النصائح والحيل التي ستمكنهم من التركيز على النمو الشامل لأطفالهم.

يمر الأطفال بالكثير من التغيرات الجسدية والعقلية أثناء نموهم، وما يحدث بالضبط خلال هذه المراحل يتحدد وراثيًا. من خلال القراءة عن مراحل النمو المختلفة التي يمر بها الطفل، ستتمكن، بصفتك أحد الوالدين، من تزويده بالدعم الازم لمساعدته على التطور بطريقة إيجابية. من خلال ملاحظة هذه المراحل المختلفة ومراقبة التصرفات وعادات النمو المختلفة، ستتمكن من فهم طفلك بشكل أفضل!

ما هي مراحل تطور الطفولة؟

هناك مراحل مختلفة من نمو الطفولة تم فصلها بناءً على عمر الأطفال. كل مرحلة من هذه المراحل لها فترات مختلفة، والتي تتطلب مناهج أبوية مختلفة. بمجرد القراءة أدناه، ستتمكن من التعرف على سمات سلوكية وجسدية وعاطفية معينة في مراحل نمو الطفولة المبكرة.

يتم تصنيف مراحل نمو الطفل على نطاق واسع على النحو التالي:

  • مرحلة ما بعد الولادة
  • مرحلة نمو الرضيع
  • مرحلة نمو الطفل الصغير
  • مرحلة ما قبل المدرسة
  • مرحلة الطفل في سن المدرسة
  1. مرحلة ما بعد الولادة

عندما يبلغ الطفل شهرًا واحدًا تقريبًا، يُعتبر في مرحلة ما بعد الولادة من دورة نموه. هنا، يحاول الطفل عمومًا فهم العالم من حوله، وهو مرتبط جدًا بوالدته، حيث توفر له الطعام والدفء والمأوى، وتعتني باحتياجاته الأخرى.

مرحلة ما بعد الولادة

إذا كان لديك رضيع في هذه المرحلة من النمو، فستتمكن من ملاحظة بعض العلامات مثل أن الطفل يحمل رأسه منتصبًا وثابتًا عند حمله في وضع مستقيم.

نصائح حول الأبوة والأمومة:

  • خلال هذه المرحلة، سيبدأ طفلك في التعرف على الوجوه من حوله. قد يبدأ في اصدار بعض الأصوات والثرثرة بعمر شهرين إلى أربعة أشهر، لذا لاحظ الأصوات المختلفة التي يصدرها في تلك المرحلة من التطور.
  • سوف يتعلم ببطء تطوير مهاراته الحركية عن طريق رفع رأسه وهو على بطنه. من المهم أن تمنح طفلك ما لا يقل عن 20 إلى 30 ثانية من الجلوس على البطن مباشرة من الأسبوع الثاني من عمره، وزيادة الوقت تدريجيًا مع تقدمه في السن.
  • سيبدأ أيضًا في إظهار ردود أفعال معينة، مثل فتح فمه، وتحريك رأسه عند لمس وجنتيه، ومحاولة الإمساك بالأشياء التي تضعها في يديه.
  1. مرحلة نمو الرضيع

ما بين عمر 1 إلى 12 شهرًا، إنها “مرحلة نمو الرضيع”. خلال هذا الوقت، سيبدأ طفلك في إظهار الخصائص المميزة لهذه المرحلة بالذات.

مرحلة نمو الرضيع

يمكن للأطفال في هذا العمر الآن التعرف بسهولة على والديهم والأقارب الآخرين وسيشعرون بالراحة معهم. سيكونون أيضًا أكثر راحة في التعبير عن أنفسهم بمرور الوقت.

نصائح حول الأبوة والأمومة:

  • سيبدأ طفلك الآن في فهم جسمه بشكل أفضل، كما سيبدأ في تحسين مهاراته الحركية، حتى تتمكن من تزويده بالألعاب التي ستساعده في تحسين المنبهات مثل الصوت واللمس والبصر.
  • سيكون أيضًا قادرًا على الجلوس عندما تسنده، لكنه قد يجد صعوبة في موازنة نفسه. تأكد من أنك قادر على تقوية عضلاته الأساسية لمساعدته في ذلك.
  • سيبدأ طفلك أيضًا حب وضع الأشياء في فمه، حيث سيبدأ في التسنين في هذه المرحلة من حياته. تأكد من عدم تقديم أي أشياء ضارة يمكن أن يدخلها في فمه.
  • بحلول الوقت الذي يبلغ فيه من العمر 7-12 شهرًا، سوف يفهم الأسماء والكلمات الأخرى الشائعة الاستخدام. حاول معرفة ما إذا كان يستجيب لكلمات معينة في هذا العمر.
  • يحب الأطفال التحرك في نهاية هذه المرحلة، وسيكونون قادرين على الجلوس بمفردهم تقريبًا. سيحاول طفلك أيضًا المشي وبناء القوة في ساقيه، لذا حاولي مساعدته.
  1. مرحلة نمو الطفل الصغير

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و3 سنوات هم في مرحلة نمو الطفل الصغير. خلال هذه المرحلة، يبدأ الأطفال في إظهار أجزاء من شخصيتهم، وهنا من المهم أن تراقب تحركاتهم، لأنهم يحبون استكشاف العالم من حولهم من خلال الاستقلال الذي يحصلون عليه أخيرا مع حرية التجول.

مرحلة نمو الطفل الصغير

نصائح حول الأبوة والأمومة:

  • سيبدأ الأطفال في هذا العمر في فهم أشياء مثل روتين وقت النوم وهذا يمنحهم شعورًا بالراحة. تأكد من الالتزام بتوقيت منظم لوضع طفلك في الفراش في هذا العمر.
  • بما أن طفلك يجب أن يكون قادرًا على المشي بشكل مستقل إلى حد كبير في هذا العمر، يجب مراقبته وما إذا كان يتجول أو يتلامس مع أشياء خطرة.
  • قد يبدو طفلك وأنه غير مسيطر تماما على حركات جسمه، ولكنه يتمتع بمهارات حركية لائقة الآن، فقم بتزويده بأدوات مكتبية مثل أقلام التلوين الكبيرة أو بعض المكعبات الأساسية للمساعدة في نموه المعرفي والحركي في هذه المرحلة.
  • خذ بعض الوقت للتحدث مع طفلك لتنمية مهارات التحدث اللغوي لديه. يمكنه البدء في تكوين جمل قصيرة قد تكون غير متماسكة بعض الشيء، ولكن مع الممارسة، سيتحسن.
  1. مرحلة ما قبل المدرسة

هذا هو العمر بين 3 و5 سنوات، حيث لم يعد طفلك رضيعًا! أصبح الآن قادرًا على القيام بالكثير من الأشياء، مثل الجري وإجراء المحادثات. في هذه المرحلة، يحتاج الآباء إلى مساعدة أطفالهم على النمو من منظور عقلي، والتأكد من أنه يتطور ويتعلم في روضة الأطفال. يمكنك التحدث إلى معلمي طفلك، وتتبع نوع الأنشطة التي يستمتع بها في الحضانة.

نصائح حول الأبوة والأمومة:

  • يحب الأطفال في هذا العمر الحديث عن أي شيء وكل شيء يمكن أن تتخيله. استمر في التحدث إلى طفلك، وانغمس في محادثاته الصغيرة.
  • في هذا العمر، يكون طفلك قادرًا على القراءة. جهز بعض الكتب لمساعدته على تحسين مهارات القراءة والإبداع وحتى النطق.
  • دعي طفلك يركض في الأرجاء ويمارس التمارين الرياضية التي يحتاجها بشدة، حيث إنه في سن مليء بالطاقة!
  1. مرحلة الطفل في سن المدرسة

يقع الأطفال في سن المدرسة ضمن الفئة العمرية من 6 إلى 12 عامًا. في هذا العمر، يحاولون استيعاب العالم من حولهم ويتأثرون بما يرونه ويسمعونه. ومع ذلك، إذا تمت رعايتهم بالطريقة الصحيحة، فسيبدأ الأطفال في إظهار سمات الذكاء والتفكير والذكاء العاطفي، وهو بالضبط ما نريده لهم كأبوين.

مرحلة الطفل في سن المدرسة

نصائح حول الأبوة والأمومة:

  • يتمتع الأطفال في هذا العمر بمهارات حركية كاملة وطاقة وفيرة. أنت بحاجة إلى إيجاد طرق لتوجيه تلك الطاقة! لاحظي ما إذا كان طفلك مهتمًا بالرياضة، وتأكدي من أنه يمارس الرياضة على أساس يومي.
  • سيبدأ طفلك أيضًا في تكوين علاقات بين الأقران في هذا العمر، لذا تأكد من مشاركته في نموه الاجتماعي. إذا لاحظت أن طفلك يجد صعوبة في التواصل مع الأشخاص الجدد، فاحرص على دعمه. يجب أن يتلقى الأطفال الدعم العاطفي والعقلي في هذه المرحلة حيث يساعدهم ذلك عندما يكبرون!
  • سيبدأ طفلك أيضًا في تطوير خصائص جنسية ثانوية خلال الجزء الأخير من هذه المرحلة، لذا تنبه ذلك.
  • يمكن لبعض الأطفال أيضًا أن يظهروا سمات الاستقلال في هذا العمر. طالما أن طفلك قادر على الاعتناء بنفسه، يمكنك البدء في تخفيف السيطرة قليلاً والسماح له باتخاذ قراراته بنفسه.

تعد مراحل النمو المبكرة للطفل وقتًا مليئًا بالتحديات، وتتطلب من الوالدين أن يكونوا منتبهين في جميع الأوقات. كل ما يراه الطفل ويسمعه ويلمسه وحتى يشمه، يمكن أن يؤثر على سلوكه، ومن واجب الوالدين توفير بيئة رعاية يمكن للطفل أن يتطور فيها. ومع ذلك، لابد من مراقبة طفلك في المنزل، وكذلك في الخارج، حيث يميل الأطفال إلى تجربة الأشياء كثيرًا، ولابد ألا تتركي أي شيء للصدفة! في الوقت نفسه، لا تنسَ الاستمتاع بسلوك طفلك حتى وإن كان يبدو غريبا. عندما يكونون صغارًا، فهم حقًا على طبيعتهم دون أي قيود، لذا حاولي أن تتأكدي من أن لديهم طفولة سعيدة!