معلومات وحقائق عن تلوث المياه مهمة للأطفال - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / طفل كبير / التعليم / معلومات وحقائق عن تلوث المياه مهمة للأطفال

معلومات وحقائق عن تلوث المياه مهمة للأطفال

نحن مسؤولون عن منح أطفالنا تعليمًا جيدًا وحياة هنيئة، وهناك أيضًا حاجة ماسة لتوعية الجيل القادم بحماية البيئة. التأثير الذي يمكن أن تحدثه أفعالنا على أحد مواردنا الثمينة – الماء – هو درس يجب أن يتعلمه الطفل عندما يكون صغيراً. هناك ضرورة لتثقف الأطفال حول موضوع تلوث المياه.

ما هو تلوث المياه؟

عندما تتعرض المسطحات المائية الطبيعية المختلفة على الأرض، مثل البحيرات، والأنهار، والخزانات المائية الجوفية، والبحار، والمحيطات للتلوث من الأنشطة التي هي من صنع الإنسان، فإن هذه الظاهرة تسمى تلوث المياه. المواد الكيميائية الاصطناعية، والملوثات، والجزيئات، والأشياء الأخرى التي تشق طريقها إلى هذه المسطحات المائية هي ما يؤدي إلى تلوثها.

أنواع مختلفة من تلوث المياه

يمكن تصنيف تلوث الماء إلى عدة أنواع وهي:

١. التلوث بالمغذيات

عندما تدخل الكيانات التي تحتوي على كميات كبيرة من العناصر الغذائية، مثل الأسمدة، ومياه الصرف الصحي، والصرف الصحي إلى المسطحات المائية، فإن هذه العناصر تدعم نمو أنواع مختلفة من الأعشاب والطحالب والنباتات الأخرى التي تضر الجسم المائي. فهي لا تجعل المياه غير صالحة للاستهلاك البشري فحسب، بل إنها تقلل أيضًا من مستوى الأكسجين، مما يتسبب في إلحاق الضرر بالنباتات والحيوانات الموجودة.

٢. تلوث المياه السطحية

حيث تتدفق المواد الكيميائية الصناعية، ومنتجات النفايات من الصناعات والمصانع المختلفة، والمبيدات الحشرية، والمبيدات من جريان المزارع خارج المنطقة وتختلط بالمياه السطحية في المناطق المحيطة.

٣. التلوث الذي يؤدي إلى انخفاض مستويات الأوكسجين

تحتوي المسطحات المائية التي تحدث بشكل طبيعي على كمية متوازنة من الكائنات الحية الدقيقة التي تساهم في وجود الأكسجين في الماء، والتي يطلق عليها الهوائية ومكملاتها اللاهوائية. عندما يدخل الفاقد القابل للتحلل الحيوي إلى المسطحات المائية، تجد الكائنات اللاهوائية تقاربًا تجاهها، مما يؤدي إلى انفجار في نموها. هذا يؤدي إلى تدمير الكائنات الهوائية وتقليل كبير في مستويات الأكسجين في الماء.

٤. تلوث الخزانات الجوفية

تعد المياه الجوفية مصدرًا رئيسيًا للمياه عبر العديد من المناطق بعيدًا عن الأنهار أو إمدادات المياه النقية. ومع ذلك، فإن استخدام المبيدات الكيماوية والمبيدات الحشرية في المزارع يتسبب في تسربها عبر الأرض وتلويث المحميات الجوفية. في بعض الأحيان، قد تصل هذه الأنهار والبحيرات الخارجية وتلوثها أيضًا.

ما الذي يسبب تلوث المياه؟

لا يوجد سبب واحد يمكن اعتباره سببًا لتلوث المياه. هناك الكثير في الواقع. من الصناعات إلى الأنشطة المنزلية. تلوث المياه مشكلة كبيرة تسببها كل يوم أشياء متعددة في الحياة

· التلوث من المصادر الصناعية

تنتج الصناعات والمصانع الكثير من النفايات التي تتكون أساسًا من عناصر ضارة مثل الرصاص، والكبريت، والزئبق وهي شديدة السمية وتختلط مع المسطحات المائية العذبة.

· التلوث من البشر

يتم إلقاء مياه الصرف الصحي اليومية من المدن في المحيطات. يمكن معالجة هذه المواد كيميائيًا مسبقًا، لكنها تحتوي على بكتيريا ومواد كيميائية ضارة.

· التلوث الناجم عن أنشطة التعدين

تتأثر بعض البلدان، مثل كندا، بشدة بتلوث المياه بسبب أنشطة التعدين. يمكن أن تتلامس مناجم الفحم والمعادن الأخرى مع المياه السطحية أو الأجسام الأخرى، مما يؤدي إلى ظروف ملوثة ضارة.

· التلوث من القمامة

تقريبًا جميع البلدان لديها أنظمة غير فعالة لإدارة النفايات وتتخلص من نفاياتها في المحيطات. من القمامة المنزلية إلى النفايات المدنية العامة، تدخل جميعها إلى المسطحات المائية المحيطية وتلوثها بشكل هائل.

· التلوث الناتج عن الانسكابات النفطية

يمكن أن تتسبب الانسكابات النفطية الكبرى، مثل Deepwater Horizon أو Exxon Valdes، في إحداث فوضى في المحيطات وتؤدي إلى خسائر فادحة في الحياة البحرية. يمكن أن يسبب أيضًا ضررًا لا يمكن إصلاحه للنظام البيئي البحري يمكن أن يكون من الصعب عكسه.

· التلوث من احتراق الوقود الأحفوري

يؤدي حرق الفحم وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى إلى نفايات جوية ورماد يتحد مع بخار الماء. يؤدي ذلك إلى هطول أمطار حمضية وزيادة الاحترار العالمي، وكلاهما يؤثر بشكل مباشر على التلوث في المسطحات المائية.

· التلوث من المزارع

تتسرب الأسمدة والمبيدات الكيماوية التي يستخدمها المزارعون عبر الأرض وتؤثر على خزانات المياه الجوفية مباشرة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة تلوث الأنهار والقنوات أيضًا، مما يؤدي إلى إمدادات المياه الضارة للإنسان والمخلوقات الأخرى.

· التلوث من مدافن النفايات

قد تكون مدافن النفايات بعيدة عن المسطحات المائية، ولكن أثناء هطول الأمطار، يمكن لملوثات المكب أن تجد طريقها إلى أقرب مسطح مائي وتلوثه.

آثار تلوث المياه

من الضروري توعية الأطفال بآثار تلوث المياه، حيث أصبح تلوث المياه الآن موضوعًا مستعصيًا، وإذا لم يتم اتخاذ إجراءات وقائية قريبًا، فلن يكون لدى الجيل القادم مياه نظيفة للشرب.

١. تدمير السلسلة الغذائية

يمكن أن يؤدي تلوث المياه إلى تدمير الحياة البحرية أو نوع حيواني معين داخل النظام البيئي. علاوة على ذلك، إذا انتهى أي حيوان آخر باستهلاك حيوان مصاب كطعام، فإن العدوى تتطور أكثر فأكثر خلال السلسلة الغذائية. ينتج عن هذا عدوى ضخمة في جميع أنحاء السلسلة ويؤثر بشكل كبير على جميع الحيوانات.

٢. فقدان الحياة البحرية

يمكن أن تدمر الانسكابات النفطية نظامًا بيئيًا بأكمله وتترك جزءًا كبيرًا من المحيط بلا حياة تمامًا. يمكن أن تصل هذه الانسكابات إلى الشواطئ وتسبب المزيد من الضرر للحياة البرية والطيور التي تعتمد على الحياة البحرية في قوتها.

٣. تفشي المرض

يمكن أن تعود المياه الملوثة إلى المنزل وتؤدي إلى إصابة الأشخاص بالبكتيريا والفيروسات. تنتقل معظم الأمراض مثل التهاب الكبد من خلال المياه الملوثة نفسها. يمكن أن تعاني مدينة بأكملها من انتشار واسع للتيفوئيد أو الكوليرا بسبب تلوث المياه الملوثة.

طرق منع تلوث المياه للأطفال

مع مثل هذه المشاكل الكبيرة، هناك بعض الحلول الصغيرة لتلوث المياه للأطفال التي يمكن اتخاذها لمكافحتها.

· لا تقم مطلقًا بإلقاء القمامة حول الماء أو تركها في البحيرة أو الشاطئ. دائما تخلص من القمامة في المكان المناسب.

· عند الانتهاء من الوجبة، افصل القمامة عن طبقك وأي مواد زيتية في القمامة. لا تخلطهم في حوض المطبخ.

· لا تستخدم مبيدات الآفات الكيميائية مثل مبيدات الحشائش أو الأسمدة الأخرى في حدائق منزلك. تحدث إلى والديك لإيجاد بدائل صديقة للبيئة أفضل لهم.

· لا تغسل سيارتك العائلية في شارع مفتوح. يمكن أن يختلط الصابون وأي مواد كيميائية بترولية من السيارة مع الصرف وتصل إلى المسطحات المائية.

· وفر الماء النقي. استخدمه باعتدال وتجنب إهداره دون داع. احتفظ بجميع الحنفيات والصنابير محكمة وتأكد من عدم وجود تسرب للمياه النقية في أي مكان.

بعض الحقائق الأخرى عن تلوث المياه للأطفال

يمكن لمعلومات تلوث المياه للأطفال أن تجعلهم أكثر وعياً بالوضع في العالم من حولهم.

· ١٪ فقط من مياه الأرض صالحة للاستهلاك.

· يموت ما بين ٥ و ١٠ ملايين شخص كل عام بسبب المرض نتيجة لتلوث المياه.

· يتم إلقاء ٣ تريليون جالون من المياه العادمة في المحيطات كل عام.

· ٢٥٠ مليون شخص حول العالم ليس لديهم مياه عذبة للشرب.

· نتج التسرب النفطي لشركة بريتيش بتروليوم عن موت ما يقرب من ١٠٠٠ حيوان بحري.

· ٢٧٪ من مدن العالم لا تمتلك البنية التحتية لمياه الشرب الآمنة.

· لا تزال الكوليرا والأمراض الأخرى التي تنقلها المياه تؤثر على الملايين حول العالم.

· تسبب انصهار مفاعل فوكوشيما في دخول مليوني جالون من المياه المشعة إلى المحيط.

· يموت ١٥ مليون طفل دون سن الخامسة بسبب الأمراض التي تنقلها المياه.

· ٢٠٪ من المياه الجوفية في الصين مليئة بالكيماويات السرطانية.

تلوث المياه مشكلة حقيقية ويجب معالجتها في الوقت المناسب. من خلال إدراكنا لها واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهتها، يمكننا ضمان عدم اضطرار الجيل القادم لمواجهة العواقب السلبية لأفعالنا.